غاية كل متعمق في معرفة الخالق

غاية كل متعمق في معرفة الخالق

يُرْوَى في يَوْمٍ مِنَ الأَيامِ أنْ قَالَ الإِمَامُ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ(عليه السلام):" غاية كل متعمق في معرفة الخالق سبحانه الاعتراف بالقصور عن إدراكها"[1].

-------------------------------------------------------------

[1] شرح نهج البلاغة, لابن ابي الحديد المعتزلي, 20 /255-350.